Saturday, Jan 25th, 2020 - 21:36:16

Article

Primary tabs

شنقت نفسها برباط حذائها في حمام المطار

انتحرت بريطانية كانت مسافرة من لندن إلى أربيل بعد أن تأخرت على رحلة "الترانزيت" في مطار أتاتورك باسطنبول، حسبما ذكرت وسائل إعلام تركية.
السيدة البريطانية التي تدعى جاكلين ستن وتبلغ من العمر 50 عاماً كانت تشغل منصب مديرة معهد "السلام والحرب في العراق"، كما عملت سابقاً صحفية لدى هيئة الإذاعة البريطانية.
وصلت ستن إلى اسطنبول عند الساعة 9:58 صباحا يوم السبت، وكان من المفترض أن تغادر إلى أربيل عند الساعة 12:15 لكنها تأخرت عن رحلتها حسبما ذكرت صحيفة "حرييت" التركية.
وبعد جدال مع موظفي الخدمات الأرضية في مطار أتاتورك، طلب منها الموظفون شراء تذكرة جديدة لأن شركة الطيران لن تعوضها عن تلك التي فاتتها، إلا أنها عبرت عن قدم قدرتها المادية على شراء تلك التذكرة.
بعد ذلك الجدال توجهت ستن إلى حمامات المطار، حيث قالت تقارير أنها شنقت نفسها برباط حذائها، وقد عثر مسافرون روس على جثتها وأخطروا السلطات التي قامت بدورها بنقلها إلى الطب الشرعي.

Back to Top