Article

Primary tabs

تاريخ ونشأة الإذاعة في العالم

بدأت التجارب والبحوث في مجال نقل الصوت عبر الأثير منذ بداية قرن التاسع عشر إلى بداية العشرين، وتواصلت هذه الأبحاث لمدة طويلة ومن قبل مخترعين كثر،(صابات:1967 ) لذلك يصعب تحديد سنة معينة لظهور الإذاعة في العالم، كما لا يمكن إسناد إختراع الراديو إلى عالم واحد .
بداية كانت مع الفيزيائي ماكسويل"Maxwell" الذي اكتشف الموجات الكهرو مغناطيسية اكتشافا نظريا سنة 1864، ومن ثم تمكن الفيزيائي هرتز "Heinrich Hertz" سنة 1887 من إرسال نبضات كهربائية لاسلكية، وبعدها أثبت إمكانية بث الذبذبات الصوتية في المجالات الكهرومغناطيسية بواسطة السرعة الضوئية وتقديرا لجهوده في نقل الصوت لاسلكيا أطلق اسمه على الذبذبات الصوتية .
تواصلت التجارب بعد "Hertz" إلى أن تمكن العالم الإيطالي ماركوني "Guglielmo Marconi" سنة 1899، اعتمادا على الأبحاث السابقة من ربط الساحل الإنكليزي بالساحل الفرنسي لاسلكيا وبعث بأول "راديو تلغرام" إلى زميله الفرنسي برانليBranly"" ثم اتسعت هذه المسافة حتى وصلنا اليوم إلى نقل صوت الإنسان وكلامه عبر القارات والمحيطات لاسلكيا.
وظهرت أولى المحطات الإذاعية مع نهاية سنة 1920 في الولايات المتحدة الأميركية عندما اشترت الشركة الأميركية "جنرال إلكتريك" حقوق امتياز البث الإذاعي من ماركوني والتي أنشأت "شركة الراديو الأميركية" “Radio Corporation Of America”المعروفة لغاية الآن بالمختصر ""RCA، مما اعتبر التاريخ الأكثر مصداقية لبداية ونشأة الإذاعة في العالم .
وتبعتها بعد ذلك محطات أخرى في اوروبا حتى وصلت إلى عالمنا العربي عام 1936 وكانت إذاعة الإسكندرية، ومن بعدها كانت الإذاعة اللبنانية والتي كانت ثاني إذاعة عربية وأول إذاعة تأسست في لبنان.

Back to Top