Article

Primary tabs

LIU أطلقت بطولة الروبوت السنوي ال5 التعليمي في النبطية

نظمت الجامعة اللبنانية الدولية LIU - فرع النبطية بالتعاون مع اللجنة المنظمة لبطولة ARC، حفلا لاطلاق البطولة السنوية الخامسة للروبوت التعليمي في محافظة النبطية - الحدث الاضخم للتكنولوجيا "الروبوت والذكاء الاصطناعي في لبنان"، في قاعة الخوارزمي في الجامعة -النبطية، في حضور ممثلة المنطقة التربوية في محافظة النبطية ميرنا نحلة، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادة، ممثل رئيس اتحاد بلديات جبل عامل اسماعيل حجازي، ممثل رئيس اتحاد بلديات الشقيف النبطية فؤاد ياسين، رئيس بلدية جباع احمد غملوش، مدير فروع الجامعة الاميركية للثقافة والعلوم في الجنوب هاني حيدورة، المدير الاداري للجامعة اللبنانية الدولية - فرع النبطية وائل رباح، وشخصيات ومدراء ثانويات ومدارس رسمية وخاصة في محافظة النبطية، ومهتمين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، وكلمة تعريف وترحيب من الطالبة سارة حمود، وعرض فيلم عن "بطولة الروبوت وماهيتها"، ألقى رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ARC سميح جابر كلمة قال فيها: "منذ خمس سنوات انطلقت من قلب بيروت مبادرة مميزة حملت شعار التقدم والتطور التكنولوجي والتقني أنار شعلتها كل من جمعية "كلمات"، بلدية حارة حريك وتجمع المعلمين في لبنان، حيث هدفت الى نشر ثقافة علوم الروبوت والذكاء الإصطناعي، عبر إستخدام التكنولوجيا وتطبيقاتها بأمور تستثمر اوقات أبنائنا، وتوفر لهم الامكانيات والخبرات اللازمة في هذه الميادين".

أضاف: "فمسابقة الروبوت ARC تجمع بين العلوم، الرياضيات، الهندسة، التكنولوجيا والفن في آن، لتدمج المواد التعلمية وتحولها من مواد نظرية الى مواد عملية تطبيقية معتمدة على احدث استراتجيات التعليم التربوي التي تراعي مهارات التفكير العليا وصقل الشخصية بالمهارات العلمية الاجتماعية والاخلاقية، فالتحليل ،البناء ،التفكير الناقد، التعلم الذاتي، البرمجة، التصميم، العمل الفريقي، التوثيق، التحدي، المنافسة والروح الرياضية كلها مهارات تطالها بطولتنا، التي تسعى لتحقيق التفوق لتلاميذنا وشبابنا وتقدم خبرات وميادين عمل اضافية يكون محورها التلميذ والمعلم وبالتالي المدرسة والمجتمع لكي نعمل على تحقيق مهارات القرن الواحد والعشرين في وطننا، ولتكن بطولتنا خطوة إضافية في مشوار الالف ميل لتحقيق الحلم بأن نصبح منتجين وليس مستهلكين للتكنولوجيا".

وأردف: "سأحدثكم بلغة الارقام عن ARC حيث في عامنا الرابع الذي مضى جمع في طياته 151 فريقا من 77 جهة ومؤسسة تربوية ضمن سبع منافسات مختلفة ومتنوعة ولتكون الحدث الاضخم والاكبر لعلوم الروبوت في لبنان حيث اصبح عدد الفرق المنضوية تحت مظلة الARC 461 فريقا من 125 مؤسسة تربوية وعضويةاكثر من 1800 مشترك من طلاب الجامعات والمدارس من مختلف المراحل الأكاديمية ومختلف المحافظات اللبنانية وكذلك قيام البطولة بتقديم 28 منحة جامعية تقدر قيمتها ب360000$ للفرق الفائزة وتجهيزات مجانية ل22 مدرسة رسمية مشتركة وجوائز مادية فاقت قيمتها 7000$ حيث قام بتحكيم منافسات البطولة اكثر من 155 حكما متخصصا من مهندسين وأساتذة جامعيين وتطوع في تنفيذ اعمالها وإدارتها اكثر من 420 متطوعا من تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات والاساتذة ورعتها ثلاثة وزارات و5 بلديات و18 جهة بين جامعات ومؤسسات علمية واقتصادية". 

وقال: "نحن نطلق البطولة في النبطية، فلماذا نحن هنا؟ نحن في محافظة النبطية وقراها وأقضيتها لأنها منارة الجنوب وبوصلته وخزان العلماء المبدعين والمكتشفين، فالإنجازات العلمية التي يحققها ابناء المنطقة مازالت تتوالى بإستمرار على مستوى الوطن. وهذا يحتم علينا الحضور في هذه المنطقة لكي نساهم اكثر في التقدم العلمي ونضيئ على القدرات الكامنة والابداعات في عقول ابناء هذه المنطقة.
نحن في محافظة النبطية لأن هناك إتحادات بلدية وبلديات رائدة وسباقة تؤمن بأن الاستثمار بالانسان والطاقات البشرية هو خير استثمار وان تأمين الامكانيات وارضية التكنولوجياالمناسبة لابناء المنطقة ومدارسها الرسمية هو الطريق الافضل لمعالجة العديد من الآفات التي تصيبنا وتضعنا في حقول التقهقر وتصيبنا بالوهن والعجز.
نحن في محافظة النبطية لأن هناك جامعة متميزة على مستوى الوطن تبنت الفكرة منذ الانطلاقة وسخرت طاقاتها وإمكانياتها لتحقيق الهدف وآلت على نفسها ان تتبنى نشر هذه العلوم في مختلف مراكز انتشارها وكانت النبطية هي البداية وايضا لان هناك ادارة في فرع LIU النبطية وعلى راسها الدكتور حسان تستشرف المستقبل وآفاقه فعملت بجهد كبير لكي نجتمع اليوم في هذه القاعة ونطلق البطولة من حرمها.
نحن في النبطية لأنه على بعد بضعة كيلومترات هناك عدو يترصدنا ويمتلك من التكنولوجيا ما يمتلك، فالمقاومة لم تعد بندقية وسلاح بل اصبحت مقاومة ادمغة ومقاومة علمية تكنولوجيا وبالتأكيد أبناء الجنوب ومحافظة النبطية على قدر المسؤولية والتحدي، لان الروبوتات في اي حرب قادمة سيكون لها كلمة الفصل".

وأردف: "اسمحوا لي ان الفت عنايتكم الى بعض التفاصيل المتعلقة بالنسخة الخامسة للبطولة، فعنوان المسابقة هو الروبوت والزراعة مستمد من حاجة لبنان للاستثمار بهذا المضمار وستضم ثماني فئات بدءا من مرحلة الروضات وصولا الى المرحلة الجامعية بحيث يستطيع الجميع المشاركة والابداع، وان القيمة المضافة التي تقدمها البطولة هي الزامية التدريب للمشاركين وفق نظام الحصص لنضمن الفائدة والمساواة بين الجميع وكذلك لنرفع من جودة البطولة وطابعها العلمي الذي نحرص على تقديمه من دون استثناء والذي سيكون على مستوى إحترافي كبير هذا العام وستحتضنه LIU.
وللتذكير فقط ان بطولتنا تقدم التجهيزات التقنية والتدريبات والمتابعة بشكل شبه مجاني مقابل اشتراك رمزي فيها".

وختم: "ما رعاية وزارة التربية والتعليم العالي لهذه المبادرة وتقديمها الدعم والمساندة اللازمة لها مشكورة الا خير دليل على صوابية الهدف ووضوح الرؤية لنتكامل مع الجامعة الوطنية أي الجامعة اللبنانية بهذه الرسالة حيث اصبحت شريكا استراتيجيا للبطولة، كذلك نتقدم بالشكر الى الجامعة اللبنانية الدولية على كل ما تقدمه للبطولة في بيروت والنبطية والمناطق الاخرى من استضافة ورعاية ومنح وامكانيات تضعها بتصرف اللجنة، ونتقدم بالشكر ايضا الى رئيس اتحاد بلديات الشقيف ورئيس اتحاد بلديات جبل عامل ورئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح على تبنيهم الفوري للبطولة ودعمهم للمدارس المشاركة، وكذلك الشكر يتجدد الى رئيس بلدية النبطية ومجلسها البلدي وكذلك الى رئيس بلدية حاصبيا ورئيس بلدية جباع على رحابة صدرهم وتلقفهم لهذه المبادرة والعمل على نشرها، والشكر الى جميع الرعاة والداعمين للبطولة والبلديات الشريكة على مستوى لبنان والى كل من ساهم ويساهم في فعاليات الARC، والشكر المسبق لجميع الجامعات والمدارس والمعلمين والتلاميذ الذين سيخوضون غمار هذه البطولة وتحدياتها ونتمنى عاما ناجحا مليئا بتعلم كل ما هو جديد وان تكون المعرفة وزيادة الخبرة هي الجائزة الكبرى للجميع وان نكون عند حسن ثقتكم لما في مصلحة شبابنا والى اللقاء في 14 نيسان 2019".

خشفة

ثم ألقى المدير الاكاديمي للجامعة اللبنانية الدولية - فرع النبطية حسان خشفة كلمة وجه خلالها "الشكر لكل من شارك ويشارك في انجاح هذه البطولة المميزة، وخاصة لكل الزملاء في اربعين مؤسسة تعليمية في محافظة النبطية من الجامعات والثانويات والمدارس التي يشارك طلابها في هذه المسابقة، والشكر الاساسي للبلديات والاتحادات واخص بالشكر رؤساء البلديات الذين كانوا شركاء فعليين معنا في هذه المسابقة وهم بلديات حاصبيا، النبطية وجباع، واتحاد بلديات الشقيف واقليم التفاح وجبل عامل، ونعدكم في العام المقبل بمشاركة فعلية مع اتحاد بلديات العرقوب وحاصبيا وبنت جبيل".

وقال: "اي ملاحظة في طريقة التعاطي التي سنعتمدها في هذه المسابقة، ان يتم التعاطي مع اللجنة المنظمة او معنا شخصيا"، لافتا الى "الاعداد والبرنامج في المسابقة وبدل الاشتراك فيها والاكلاف على صعيد التجهيز"، آملا "ان نتكامل جميعا لانجاح هذه المسابقة التي تحمل الكثير من التحدي والابداع".

والختام كان بكلمة لمدير اكاديمية ايروبوت احمد الحسيني شرح فيها لشروط الانتساب للمسابقة واهدافها. 
 










Latest News

Back to Top