Article

Primary tabs

نيسان تبتكر مقعدا يحث على شرب السوائل للحد من الحوادث!

كشفت شركة صناعة السيارات نيسان عن ابتكارها نموذجا أوليا لمقعد مستشعر للعرق، يمكن أن يساعد في منع حوادث الطرقات من خلال تحذير السائقين بجفاف أجسامهم.

يعد السائقون الذين يستهلكون كميات قليلة جدا من الماء أكثر عرضة لارتكاب الأخطاء على الطريق، تماما مثل الأخطاء التي يرتكبها من يسوق في حالة سكر، وفقا لبحث أجرته مؤخرا جامعة لوفبرا والمعهد الأوروبي لجفاف الجسم.

وكان عدد الأخطاء التي يرتكبها السائق الذي يفقد جسمه السوائل، يعادل أخطاء السائق الذي يسوق السيارة في حالة سكر بنسبة 0.08٪ من الكحول في الدم.

ومع ذلك فإن ما يقارب ثلثي السائقين غير قادرين على التعرف على أعراض الجفاف، مثل التعب والدوخة والصداع وجفاف الفم فضلا عن بطء رد الفعل.

وقد تم صنع مقعد سيارة نيسان من مادة "ذكية" تسمى "Soak"، والتي يتغير لونها عندما تلامس العرق. ويوضع غطاء استشعار التعرق، الذي طورته نيسان بالتعاون مع شركة دروغ الهولندية، على المقاعد الأمامية وعلى مقود السيارة، ويتغير لونه من الأزرق إلى الأصفر للإنذار بجفاف جسم السائق.

ومن خلال هذا الابتكار، تأمل نيسان في إنشاء نظام إنذار بسيط لكنه فعال في تحذير السائقين بأنهم في حاجة إلى شرب المزيد من السوائل.

ويقول الدكتور هارج شغار، المستشار الطبي لنيسان موتورسبورت: "في حين أن العديد من الرياضيين على دراية جيدة بضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم، فإن الكثير من الناس خارج المجال الرياضي ما زالوا غير مدركين لتأثير الجفاف على الأداء الفسيولوجي".

وأضاف أن "تكنولوجيا استشعار العرق في السيارة هي وسيلة مبتكرة لتسليط الضوء على هذا الأمر، وتساعد في الوقاية من خلال تحذير السائق مباشرة".

وقد تعاونت شركة صناعة السيارات مع سائق السباق لوكاس أوردونيز لإظهار كيفية عمل المقعد في استشعار العرق، ولا يوجد حاليا أي خطط لجلب المقعد ضمن خطط الإنتاج.

Back to Top