Article

Primary tabs

من أين لك هذا أغنية جديدة لمحمد إسكندر تحاكي واقع الحال في لبنان

أطلق الفنان محمد اسكندر أغنيته الجديدة "من أين لك هذا" من واقع الحال في لبنان ليكون صوت الذين لا مقدرة لديهم على رفع أصواتهم والمناشدة والسؤال وانطلاقا من مواكبته لشؤون أبناء بلده وشجونهم.
هذا العمل الفني الاجتماعي الذي يحمل توقيع فارس اسكندر من حيث الكلمات واللحن، في حين تولى عمر صباغ مهمة التوزيع الموسيقي، تم تصويره أيضا على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج سام كيال.
وطرح إسكندر الفيديو التشويقي لعمله الجديد الذي يبدو من الوهلة الأولى صادما، ما يشير إلى احتوائه على مشاهد قوية تضع الإصبع على الجرح، وتقول ما لا يقال، وتخطو حيث لا يجرؤ الآخرون، على أن يتزامن طرح الأغنية والفيديو كليب الكامل خلال الفترة القليلة المقبلة، وسيصار إلى عرضه عبر مختلف الشاشات والقنوات المحلية والعربية.
واعلن المكتب الاعلامي للفنان محمد اسكندر في بيان، انه "في وقت يزداد فيه الشرخ بين أبناء الطبقة الفقيرة والمتوسطة الرازحين تحت أعباء متطلباتهم اليومية وظروفهم المعيشية الصعبة، وبين مسؤولين وأصحاب مراكز ورؤوس أموال يتحكمون بالمصائر والضمائر ويعيثون في الأرض فسادا ويشيعون الفوضى المزينة بالهتافات والانتماءات، جاءت صرخة الفنان محمد اسكندر مدوية لتطلب إجابة صريحة على السؤال الأكثر تداولا على ألسنة الناس: "من أين لك هذا".

Back to Top