Article

Primary tabs

منتخب لبنان يُسقِط العملاق الصيني ويَخطو بثقة نحو مونديال السلّة!

حقّق المنتخب اللبناني لكرة السلة فوزًا غاليًا على نظيره الصيني بنتيجة 92-88 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب نهاد نوفل مساء اليوم، في افتتاح مباريات المنتخبَين في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2019.

وعلى الرغم من الغيابات الكبيرة المؤثرة التي عانى منها رجال الأرز، مثل غياب القائد جان عبد النور، النجمَين وائل عرقجي وعلي مزهر وغيرهما للإصابة، تمكّن لبنان من الوقوف بثبات في وجه المنتخب الصيني الذي جاء بدورِهِ بتشكيلة رديفة مدعّمة ببعض اللاعبين من الفريق الاول ككغيو أيلون، وأجبره على اللجوء إلى شوطٍ إضافي اختتمَهُ علي حيدر ورِفاقه بفوزٍ مهمّ.

وكان لافتًا في اللقاء الحضور الجماهيري الكبير الذي أثّر بشكلٍ واضحٍ على اللقاء، ففي بعض الأوقات التي بدأ فيها لاعبو لبنان يفقدون تركيزهم، لعب الدعم الجماهيري دورًا مهمًّا في إعادتهم للّقاء، فكانوا بالفعل اللاعب رقم 6، بل اللاعب رقم 1 على أرض الملعب.

وبالنّظر إلى مجريات اللقاء، برز اللاعبان علي حيدر والمجنّس آتر ماجوك من الجانب اللبناني، فحيدر كان صاحب أكبر عدد من النقاط في اللقاء بـ26 نقطة كما ساهم بالحدّ من الخطورة الصينية على الدفاع مع ماجوك الّذي أحرز بدوره 17 نقطة، واعتبره موقع "الفيبا" اللاعب الأفضل في منتخب الأرز.

ويعدّ هذا الفوز مهمًّا في طريق لبنان نحو كأس العالم، فالمنتخب اللبناني يلعب في مجموعةٍ تضمّ كُلًّا من الأردن، سوريا، الصين، كوريا الجنوبية ونيوزيلندا، على أن يتأهّل منها أفضل 3 منتخبات باستثناء الصين نظرًا لكونِها مستضيفة للعرس العالمي، أي أنّ أفضل 4 منتخبات في هذه المجموعة ستبلغ نهائيات كأس العالم، وفوز لبنان اليوم يجعل حظوظه كبيرة جدًّا في حجز مقعدٍ من الـ4 المتاحة. كما يعدّ الفوز تاريخيًا، إذ لم يسبق ل‍لبنان أن فاز على الصين سوى مرة وحيدة، مقابل 14 هزيمة.

وبعد اللّقاء المثير وعد مدرّب المنتخب اللبناني سلوبودان سوبوتيتش الجماهير اللبنانية بأنّهم سيشاهدون لاعبيهم في نهائيات كأس العالم، ما يؤكّد ثقة المدرّب بلاعبيه وجهازه الفنّي ويُعطي اللبنانيين أملًا كبيرًا بأنّ حلمهم بات على أعتاب أن يتحوّل إلى حقيقة!

المباريات المتبقّية ل‍لبنان في التصفيات

- 17 ايلول 2018: نيوزيلندا - لبنان (نيوزيلندا)

- 29 تشرين الثاني 2018: كوريا الجنوبية - لبنان (كوريا الجنوبية)

- 2 كانون الأول 2018: الصين - لبنان (الصين)

- 22 شباط 2019: لبنان - نيوزيلندا (مجمع نهاد نوفل)

- 25 شباط 2019: لبنان – كوريا (مجمّع نهاد نوفل)

(رامي التريكي- لبنان 24)

Back to Top