Article

Primary tabs

ملاحقة وتحذير مدمرة أميركية في بحر الصين

كشفت وزارة الخارجية الصينية، الثلاثاء، أن السلطات لاحق وحذر المدمرة الأميركية "يو أس أس لاسين" بعد دخولها "بطريقة غير مشروعة" المياه قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين.

 

وأضافت الوزارة، في بيان على موقعها الإلكتروني، "تحث الصين بقوة الجانب الأميركي.. على أن يصحح على الفور خطأه، وألا يتخذ أي اجراءات خطيرة أو استفزازية تهدد سيادة الصين..".

 

وكان مسؤول أميركي قد أعلن أن مدمرة تابعة لبلاده أبحرت الثلاثاء على بعد أقل من 12 ميلا بحريا من جزر اصطناعية، تبنيها بكين في بحر الصين الجنوبي، وتتنازع السيادة عليها مع جيرانها.

 

وأوضح المسؤول لوكالة "فرانس برس" أن المدمرة جابت فجر الثلاثاء المياه المحيطة بواحدة على الأقل من هذه الشعب المرجانية الواقعة في أرخبيل سبراتليز، التي تعمل الصين حاليا على تحويلها إلى جزر اصطناعية.

 

وتؤكد بكين سيادتها على كل بحر الصين الجنوبي تقريبا، وهي تقوم منذ عام بعمليات ردم ضخمة لتحويل شعاب مرجانية الى موانئ وبنى تحتية متعددة.

 

وتخشى الولايات المتحدة ودول جنوب شرق آسيا من عملية عسكرية مفاجئة للعملاق الصيني، من شأنها أن تمنحه السيطرة على الأرخبيل، الذي يعد أحد ممرات الملاحة الأكثر استراتيجية في العالم.

 

وهذا الأرخبيل الذي يضم نحو مئة جزيرة صغيرة ومن الشعاب المرجانية غير المأهولة، هو محل نزاع بين الصين وكل من فيتنام والفيليبين وماليزيا وبروناي.

 

وتعتبر بكين أن المياه المحيطة بهذه الجزر ضمن مسافة 12 ميلا بحريا هي مياه إقليمية وليست مياها دولية، الأمر الذي ترفضه الولايات المتحدة، التي تؤكد أن بكين لا يمكنها ادعاء حق السيادة على هذه الجزر.

Back to Top