Article

Primary tabs

معلومات جديدة تدحض "مفاجأة" ناسا بشأن المريخ

أثارت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مفاجأة كبيرة عام 2015، عندما أعلنت أنها اكتشفت وجود مياه سائلة على سطح المريخ، لكن دراسة جديدة ظهرت الآن لتؤكد عدم صحة هذه المعلومة.
وكان علماء قد اعتقدوا أنه لا بد من وجود مياه سائلة على سطح المريخ، لتفسر وجود خطوط غامقة "غامضة"، تشبه الأثر الذي يتركه الماء على الأسطح التي يسيل عليها.
ذكر أنه يوجد ماء على سطح المريخ بالفعل، في المناطق الجليدية والصقيع والمعادن المترسبة، لكن فكرة اكتشاف مياه سائلة هي التي كانت مفاجئة.

وذكر بحث جديد نشر في "Nature Geoscience"، أن وجود ما يعتقد أنه "انهمار لمياه مالحة" في منحدر عميق بالمريخ، لا يتماشى مع نماذج مصادر المياه.

وأضاف الباحثون الذين يعملون بالتعاون مع ناسا، أن تلك الخطوط الموجودة (التي تبدو وكأنها آثار تركها مجرى مياه)، تبدو أقرب لكونها منحدرات تلال رملية، التي تكونت نتيجة انحدار حبيبيات جافة.

Back to Top