Article

Primary tabs

مستوصف مار شربل الخيري في سد البوشرية يقيم عشاءه السنوي دعماً للقضايا الانسانية

كعادته في كل عام ودعما للقضايا الإنسانية والصحية، أقام مستوصف مار شربل الخيري_ سد البوشرية والمركز الاجتماعي الثقافي الصحي الخيري، عشاءه السنوي الخيري في الاطلال بلازا- جونية بحضور القيم العام للبطريركية المارونية المونسنيور جان مارون قويق ممثلا البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، راعي أبرشية طرابلس وجبل لبنان للسريان الأرثوذكس المطران جورج صليبا، المطران شارل مراد النائب البطريركي في بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكي ، النائب ووزيرة الاقتصاد والبلديات في حكومة ولاية فكتوريا - أستراليا مارلين كيروز، المدير العام للعلاقات العامة في مجلس النواب الأستاذ هادي عفيف، وكيل الطائفة الٱشورية في لبنان الخورأسقف يترون كوليانا، الرئيس العام للرهبنة الأنطونية ممثلا بالأب المدبر نادر نادر، راعي الكنيسة القبطية الكاثوليكية في لبنان الأب انطونيوس ابراهيم مقار، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان ومرشد المركز والمستوصف الأب بطرس عازار الأنطوني، رئيسة مستشفى دار الرحمة - عين سعادة الأخت هدى حداد وممثلة الرئيسة العامة للراهبات الأنطونيات، والأخوات الراهبات، رئيس رابطة الأخويات جوزيف عازار، الأمين العام لجمعية الكتاب المقدس الدكتور مايك باسوس، رئيس حركة الأرض طلال الدويهي، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبدو أبو كسم ممثلا بالإعلامية ربيكا أبو ناضر، ممثل الرابطة المارونية الأستاذ طوني منعم، النقيب أنطوان قليموس، رئيس مجلس ادارة مستشفى ضهر الباشق الدكتور روجيه حاموش، رئيس مصلحة الصحة في وزارة الصحة- محافظة جبل لبنان الدكتور ميشال كفوري، فاعليات كنسية روحية اجتماعية دبلوماسية قضائية حزبية نقابية أمنية واعلامية..
استهل الحفل بكلمة القتها المحامية كارمن يزبك تحدثت فيها عن اهمية هذا العشاء السنوي الذي يقيمه المستوصف ورمزيته الانسانية. وقالت:
"إننا نحلم بأن نعيش في عالم لا عنف، في عالم تسوده العدالة والايمان، وهذا هو مسعى المستوصف والمركز الذي يصح فيه القول:" ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب".
ثم، القى السيد ٱيلي تنوري مدير المستوصف والمركز كلمة رحب فيها بالحضور مستعرضا نشاطات المستوصف والمركز ، كاشفا عن واحة مستوصف مار شربل الجديدة، داعيا الى مد أواصر التعاون والمساعدة بين الجميع كي يعيش كل واحد منا بسلام وطمأنينه مع نفسه والٱخرين.
كما توجه بالشكر لكل من ساعد وقدم الدعم وسهر على تنظيم الحفل في سبيل إنجاحه من أجل الانسان.
وخص ايضا وسائل الاعلام التي نقلت حفل العشاء من بينها تيلي لوميار ونورسات.
بعد ذلك، قدم السيد تنوري دروعا تقديرية وتمثال مار شربل لكل من ممثل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلا بالمونسنيور جان مارون قواق، السيدة منى نعمة، السيد جورج شبطيني، النائب ووزيرة الاقتصاد والبلديات في حكومة ولاية فيكتوريا- استراليا مارلين كيروز تقديرا لعطاءاتهم الانسانية.
بعد ذلك، تم تبادل الصور التذكارية ونخب المناسبة وسط عروض فنية وثقافية أضفت على المكان أجواء من الفرح

Back to Top