Article

Primary tabs

مخزومي من الرابية : الحراك المدني محق في صرخته

التقى رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، مهنئاً بالسنة الجديدة. وبحث معه في الأوضاع العامة في البلاد والمنطقة.

إثر اللقاء قال مخزومي، إنه تطرق مع العماد عون إلى جملة من الموضوعات التي تشغل الرأي العام اللبناني، وفي مقدمها الانتخابات الرئاسية والوضع الاقتصادي والمعيشي الذي نمر به. وجدد مخزومي تأييده الحوار في ما بين “التيار الوطني الحر” و”القوات”، وفي ما بين القوى السياسية عموماً لأنها السبيل الأوحد لضمان أمن البلاد والاستقرار، لافتاً إلى أن شرط التوافق ضروري لإنجاز الانتخابات الرئاسية، ومؤيداً كل مبادرة تفتح الطريق لانتخاب رئيس للجمهورية وإنهاء الفراغ في القصر الجمهوري، وإعادة الحياة للمؤسسات عبر التحضير لانتخابات نيابية بقانون يعتمد النسبية ويضع حداً للمراوحة الحالية في الحياة السياسية.

وقال إن الأوضاع الاجتماعية والمعيشية والاقتصادية لم يعد يحتملها الشعب اللبناني، مؤكداً أن الحراك المدني والشبابي في مختلف القطاعات محق في صرخته، ومحذراً من أن التمادي في تجاهل مطالب الناس وحقوقها والاستمرار في سياسة التحاصص وتقاسم موارد الدولة له تداعيات توازي المخاطر الأمنية المحدقة من جراء حروب المنطقة وأزماتها.

Back to Top