Sunday, Nov 17th, 2019 - 15:01:42

Article

Primary tabs

لور سليمان... معك وإلى جانبك

بقلم ملحم متى

أن يقف الإنسان كالمارد في وجه قدر ساخر هذا يعني تخطيه للقدرة الانسانية العادية إلى مرحلة الإنسان القادر والقدير وهذه الصفة من أجمل صفاتك يا من خسرتك الوكالة الوطنية للإعلام بسبب كيدية سياسية خلفها أناس لا يدرون ماذا يفعلون ولن يغفر لهم التاريخ رغم أن المغفرة ركيزة أساسية في حياتنا المسيحية... "لور سليمان" يا رأس حربة وكالة إعلامية يحتاجها الوطن نقف إلى جانبك اليوم لنعبر عن مرارةٍ يعيشها شعب لبنان لأن ما حصل معك اليوم يشكل صورة قاتمة عن ما ينتظر لبنان أن استمرت الكيدية والنرجسية والفوقية بالتحكم في الحياة السياسية... "لور سليمان" نحن نعلم بأن ما حصل معك هو هزيمة لصاحب القرار بتنحيتك عن إدارة الوكالة الوطنية اما انتِ فتخرجين كالذهب من النار شامخة لامعة منتصرة... معك وإلى جانبك "حورية"... فائق الاحترام والمحبة والتقدير...

Back to Top