Article

Primary tabs

غينيا أعلنت رسمياً خلوها من الإيبولا

أكد مسؤول صحي غيني أن آخر مريض معروف مصاب بالإيبولا في غينيا - وهو وليد عمره 19 يوماً - تعافى وخرج من مركز للعلاج بالعاصمة كوناكري.

وبخروج الرضيع من مركز الرعاية بات يمكن لغينيا - وهي آخر دولة كانت تصارع من أجل القضاء على الفيروس الفتاك للايبولا أن تبدأ في العد التنازلي لمدة 42 يوماً توطئة لإعلان خلوها من الوباء بعد إعلان مماثل في سيراليون في السابع من الشهر الجاري. 

وقال المتحدث بإسم وحدة تنسيق الإيبولا في غينيا فوديه تاس سيل أمس : "خرجت آخر حالة إصابة مؤكدة بالإيبولا من مركز علاجي. أجرينا اختبارين عقب انتهاء فترة علاجه وجاءت النتائج سلبية".

وولد الرضيع في مركز نونجو لعلاج الإيبولا لأم مصابة بالفيروس لم يكتب لها النجاة. 

Back to Top