Article

Primary tabs

غضب في اندونيسيا بعد اعدام السعودية عاملة قتلت رجلا حاول اغتصابها

انتقد برلمانيون إندونيسيون السلطات السعودية بحدة السبت، لإعدامها عاملة منزل إندونيسية على أرضها دون إخطار السلطات في جاكرتا.
واعتبروا أن ما أقدمت عليه الرياض “انتهاكا” لـ”اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية الموقعة عام 1963، وغيرها من القوانين الدولية.
وقال النائب البرلماني شارل هونوريس “من أعراف المجتمع الدولي أنه إذا قامت أية حكومة بتنفيذ قرار إعدام بحق مواطن من دولة أخرى، فعليها إخطار البلد المعني أولا (الذي ينتمي له المنفذ ضده الحكم)”.
وطالب هونوريس حكومة بلاده بالاستمرار في قرار وقف إرسال العمالة الإندونيسية “إلى بلدان مضطربة مثل السعودية؛ حيث تنخفض فيها معايير حماية حقوق الإنسان“، وفق قوله.
كما دعا النائب البرلماني، سيف الله تامليها، الحكومة الإندونيسية إلى الضغط على السعودية لتوقيع مذكرة تفاهم بشأن الإخطار القنصلي الإلزامي.

Back to Top