Friday, Nov 22nd, 2019 - 06:33:46

Article

Primary tabs

شدياق في حفل تخريج طلاب جامعة LGU ناشدت الخريجين البقاء في وطنهم وتحقيق أحلامهم

أقامت الجامعة اللبنانية الالمانية - LGU حفل تخرج طلابها لعام 2019، برعاية وزيرة دولة لشؤون التنمية الادارية الدكتورة مي شدياق وحضورها، في مجمع Edde Sands السياحي، في جبيل، وممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المونسنيور جورج القزي، السفيرالألماني جورج بيرغلن، رئيس الجامعة الدكتور سمير مطر ونائبي الرئيس ماريان عضيمي والدكتور بيار الخوري، وحشد من الشخصيات السياسية والدينية والإجتماعية والعسكرية، رؤساء البلديات ونقابات، والطاقم الاكاديمي والاداري في الجامعة.

مطر
استهل الحفل بالنشيدين الوطنيين اللبناني والألماني، القى بعدها الرئيس مطر كلمة الجامعة دعا فيها الطلاب الى المثابرة في استكمال دراسات متقدمة واختصاصات ومستويات جديدة، مع الحفاظ على القيم التي بنتها الجامعة في نفوسهم وأذهانهم، كما دعاهم إلى حمل راية المسؤولية في أداء واجباتهم الوطنية والعائلية.

نجار
ثم ألقى رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور الكسندر نجار كلمة أشاد فيها بالجامعة وبدورها الرائد، منوها "بتوسع اختصاصاتها خصوصا برامج الماستر في الصحة العامة، الادارة التربوية، ادارة الأعمال والدكتوراه في العلاج الفيزيائي"، مثنيا على "تمكنها بوقت وجيز من فرض حضورها في الحقل الجامعي ومساعدة طلابها للعثور سريعا على وظائف في زمن أصبحت به الوظائف شبه مفقودة".

وهنأ الدكتور نجار عضو مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الألمانية الدكتور شرف أبو شرف لفوزه في انتخابات نقابة الأطباء.

بيرغلين
من جهته هنأ السفير بيرغلن الخريجين على إنجازاتهم، مثنيا على "الطلاب الذين اختاروا التخصص في تعليم اللغة الألمانية". كما شجع الخريجين على ايجاد فرص عمل أو متابعة دراسات متقدمة في ألمانيا التي أصبحت دولة رائدة في جذب الطلاب من كافة أنحاء العالم، مشددا على "جهود ألمانيا الديبلوماسية التي عززت التعاون والتبادل الأكاديمي على الصعيد العالمي مع العديد من الجامعات ومراكز الأبحاث في المانيا"، مذكرا بما قالته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في جامعة هارفرد منذ ستة أسابيع حيث ناشدت الخريجين أن يأخذوا بالاعتبار ليس فقط مستقبلهم الشخصي بل أيضا مستقبل بلدهم وإن كل شيء ممكن إن اتبعوا النهج الصحيح".

وعبر بيرغلن عن ثقته بالمناهج التي تتبعها الجامعة اللبنانية الألمانية والقيم التي أرستها ولا سيما التفكير الجدي والإنفتاح الذين يشهد لهما شخصيا، معربا عن "أحر أمانيه للخريجين بحياة مهنية وشخصية مكللة بالنجاح".

شدياق
وهنأت شدياق الطلاب، ودعتهم للتحلي بالصبر في خضم ضغوطات الحياة. كما شجعتهم على تطوير عادات بناءة والسعي الدؤوب في عملهم دون كلل واغتنام كل فرصة لتحدي ذاتهم. ثم ذكرت أنه في الوزارة التي تترأسها يتلذذ المعنيون بالمكاسب الصغيرة التي يحققونها للشعب اللبناني، آملة "أن كل خطوة صغيرة إلى الأمام تؤدي إلى حكومة أقوى يفتخر بها لبنان. أضافت الدكتورة شدياق أن الوطن بحاجة إلى الشباب المجازفين في كافة قطاعات الفنون والعلوم والأعمال والتكنولوجيا والطب والعلوم الإنسانية".

وناشدت الخريجين إلى البقاء في وطنهم وتحقيق أحلامهم فيه لو استغرق ذلك وقتا طويلا، داعية "بصورة مجازية الطلاب إلى ايجاد الأرض الخصبة لزرع الأشجار لكي تكبر وتصبح يوما ما غابة.

بعدها قدمت الجامعة اللبنانية الألمانية ممثلة برئيس مجلس الأمناء الدكتور الكسندر نجار ونائب الرئيس للشؤون الادارية والمالية السيدة ماريان حداد عضيمي درعا تكريمية لشدياق والسفير الألماني. ثم تم تسليم الشهادات للخريجين قبل أخذ الصور التذكارية.

وفي الختام، انضم الجميع لحفل عشاء.

Back to Top