Article

شختورة خلال إطلاقه المشروع الإنمائي: لا خوف على لبنان بحكمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون

لأنها السباقة دائماً في طرح الأمور الإيجابية الهادفة، نظمت بلدية الدكوانة بالتعاون مع المركز اللبناني للوساطة والتوفيق "LAMAC" ندوة أطلقت خلالها المشروع الإنمائي "الوساطة من أجل عيش سلمي لا تعايش قسري". بحيث تضمن جلسات وساطة حول الخلافات من قبل متخصصين في مجال النزاعات. وكان ذلك في مدرسة سيدة العطايا للراهبات الأنطونيات – الدكوانة.
وأبرز ما جاء في كلمة الرئيس شختورة "أن هذا المشروع يهدف إلى حل الخلافات من قبل متخصصين في مجال وساطة حل النزاعات والخلافات والمشاكل في جميع الميادين، وأكد أن فعل الوساطة في بلدية الدكوانة بدأ مع والده عندما كان يسعى في أحلك الظروف الأمنية والإقتصادية الرديئة أن يحل النزاعات على مختلف الأصعدة. وتابع أنه بعد أن وصلت المسؤولية العامة إليه أصبح يخصص نسبة 60% من وقته وعمله في هذا المجال، وشدد على أنه من اليوم وصاعداً سوف تكون هذه الوساطة أكثر تنظيماً وفعالية من خلال تعاونه كبلدية مع المحامية "منى حنا" رئيسة المركز اللبناني للوساطة والتوفيق وهذا كله من أجل الدكوانة وأهلها والخير العام لبلدته الحبيبة".
وختم بأنه لا خوف على لبنان بحكمة رئيس الجمهورية العماد عون الذي اعتبره شختورة الوسيط السياسي في لبنان وقائد الجيش العماد جوزيف عون الوسيط الأمني في لبنان.

Back to Top