Wednesday, Nov 13th, 2019 - 16:08:26

Article

Primary tabs

خاص برايفت ماغازين: بسمة السلطان حاصدة الجوائز العربية والعالمية...

إمرأة العام 2019
هي إمرأة مرسومة بنمنمات شرقية جذورها عميقة في تربة الأصالة والنسب العريق، إمرأة المهمات الصعبة، لَمَعت في مجال الإستثمارات العقارية. كما في مجال الأزياء التي لطالما أحبته، فغدت مثل زهرة الياسمين، كويتية العطر شجية الحضور، إنسانة راقية بحضورها الإجتماعي وعذوبة حديثها، مثالاً يحتذى به لدور المرأة الرائدة في مجال الإستثمارات العقارية الكبرى فهي مديرة شركة السلطان العقارية، إلى جانب عملها الخاص في عالم الموضة والأزياء، تعتبر ضمن أكثر النساء العربيات قوّة خلال إحصائيات عامة أجريناها على شبكة الإنترنت حصلت فيها على لقب إمرأة العام 2019 ضمن 100 سيدة حول العالم العربي
ركّزت طاقاتها وجهودها، إضافة إلى أعمالها الكثيرة، لفعل الخير فهي المدافعة الشرسة عن حقوق الإنسان والفقراء والمستضعفين.

مغلفة بالمشاعر، أمّا عقلها فمزدحم بالأفكار والطموحات التي قادتها إلى أعلى مراتب وصلت إليها سيدة أعمال عربية رغم كل الظروف التي أعاقت تطور سيدات الأعمال ومشاركتهن التي كانت تعتبر حكراً على الرجال فحسب.
رغم صغر سنها، حصلت على دكتوراه فخرية في علوم الإقتصاد وعلى لقب أصغر سيدة أعمال خليجية وسفيرة السلام وبصمة قائدة في العاصمة بيروت.
إنها سيدة الأعمال الكويتية بسمة السلطان التي أعطت أبهى صورة عن المرأة العربية العصريّة مع مراعتها لأصول البرتوكولات السائدة في مجتمعاتنا العربية فمن لم يعرف أو يتعرف على هذه الشخصية الإستثنائية يكون قد فاته الكثير، فهي تجمع في شخصها إضافة إلى الجمال الخارجي جمال الروح والأخلاق الحميدة، ناشطة على أكثر من صعيد وسيدة أعمال من الطراز الأول، النجاح حليفها الدائم، هي المرأة العربية التي يوازي سحرها ذكاؤها تتطابق هذه المقولة مع أسلوبها وشخصيتها: «قلبها طفل عقلها رجل وجسدها أنثى».
فتلك أصعب النساء والأهم تصميمها الحازم لتغيير العالم نحو الأفضل.

Back to Top