Article

Primary tabs

حزب المشرق رد على شمس الدين ودعا مجلس بلدية بيروت إلى إلغاء الموافقات المعطاة على اجزاء من حرج بيروت وإزالة التعديات

رد حزب المشرق في بيان اليوم على المؤتمر الصحافي الذي عقده الوزير السابق ابراهيم شمس الدين، داعيا مجلس بلدية بيروت الحالي إلى "استعادة حق أهل بيروت وسائر المواطنين والمبادرة فورا الى إلغاء كل الموافقات المعطاة على اجزاء من حرج بيروت وإزالة التعديات القائمة عليه من دون استثناء".

وتطرق إلى التعديات على "أملاك بلدية بيروت"، مشيرا إلى أن "الجمعية الخيرية الثقافية التي يرأسها الوزير السابق ابراهيم شمس الدين اعتدت على العقار 1925 من منطقة المزرعة العقارية في بيروت منذ ثمانينات القرن الماضي المملوك من بلدية بيروت. واقامت عليه مباني وإنشاءات خلافا للحق والقانون. ولاحقا، فرضت مع معتدين آخرين على مجلس بلدية بيروت في عام 1983 ان يوافق على هذا الاعتداء، ويخصص للجمعية قسما محددا من الحرج لاستعمالها".

ولفت إلى أن "هذه الجمعية استمرت على هذا النهج حتى اليوم وأصبح لها على عقار حرج بيروت مؤسسات تعليمية من مدارس وجامعات وغيرها. وتسعى منذ مدة إلى قوننة هذه المباني التي أنشئ معظمها خلافا للقانون ومن دون وجه حق".
 

Back to Top