Article

Primary tabs

جابر: الانتخابات تجدد الحياة الديموقراطية

رعى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ياسين جابر احتفال إعلان نيل معهد المنار الجامعي شهادة iso 9001 - 2015 من المنظمة العالمية للمقاييس، تحت شعار "الجودة تصنع الفرق"، في حضور ممثل رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد مدير مكتبه علي قانصو، ممثل رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية أكرم أبو شقرا منسق الانشطة الرياضية عبدالله عساف، رئيس مجلس إدارة المعهد محمد حبيب عطوي والهيئة الادارية ومدراء معاهد وفاعليات.

بعد آي من القرآن الكريم والنشيد الوطني وكلمات للمربية فاطمة حازر ومنسقة قسم الجودة في المعهد إنعام نصرالله قطيش ومحمد فواز باسم المنظمة ورئيس مجلس إدارة المعهد، هنأ جابر في كلمة المعهد بالشهادة وبنجاحاته التربوية والمهنية التي يحققها، وقال: "تكثر المناسبات ولكن لبعضها تقدير خاص. أنا سعيد أن أكون اليوم راعيا لهذه المناسبة بشكل خاص. أن تحصل على الشهادة في الجودة، لا يعنى أن ترتاح بقية العمر، فسيكون هناك دفتر شروط للحفاظ على هذا المستوى، وان تضع مؤسسة نفسها في هذا المكان فهذا دليل على الرقي، ونطمح لأن يكون هناك مزيد من المؤسسات التي تسعى الى ذلك. خبرة متقدمة ان يكون هناك مؤسسة تربوية تنال هذه الشهادة وأنا سعيد جدا بها لان التربية هي الاساس، لا تستطيع ان تبني مجتمعا الا بنظام تربوي صالح ومنتج وفعال. لا تستطيع ان تبني اقتصادا من دون ان يكون لديك تعليم مهني وتعليم جامعي ايضا على مستوى عال. بماذا تشتهر بعض الدول الكبرى؟ أهمية ألمانيا والصناعة الالمانية أن لديها أفضل نظام تعليم مهني، كذلك في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، الاساس هو النظام الجامعي، التربية هي الاساس في بناء مجتمعاتنا، لذلك يجب أن نركز على النهوض بهذا القطاع قبل كل شيء".

وقال: "نحن في حاجة الى النهوض بالتعليم الرسمي والخاص، وأنا شخصيا أولي التعليم الرسمي أهمية كبرى إذ لا يستطيع كل أولياء الامور إرسال أولادهم الى المدارس الخاصة، وهذا ما نكتشفه كل يوم مع ما يحدث حولنا في العالم العربي من عوز وكفر وإرهاب وسرقة وإجرام. يجب أن نركز على بناء المؤسسات التربوية، وهنا نهنىء معهد المنار ومديره الاستاذ محمد عطوي والقيمين عليه ومجلس ادارته بإقدامهم على هذه الخطوة، ونأمل أن تتعمم أكثر وأكثر ونهنىء أيضا المؤسسة التي منحت الشهادة لنقول ان في لبنان أناسا وشركات يقومون بهذا العمل، وهذا طبعا ما يميز لبنان عن غيره".

أضاف: "بالأمس كان لدينا ورشة عمل في المجلس النيابي عن محافظة النبطية دعت اليها الأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية العاملة وكل رؤساء البلديات واتحادات البلديات والوزارات التي لها علاقة بالجنوب، وما قلته في الافتتاح أكرره اليوم عن أن أهمية محافظة النبطية انها أكبر منطقة سكانية، 450 الف ناخب، في المحافظة وهذه المحافظة بحاجة لاهتمام أكبر لان معظمها كان تحت الاحتلال الاسرائيلي وما تبقى كان في منطقة المواجهة، لماذا يطلقون على مدينة النبطية عاصمة المقاومة والتحرير؟ لانكم انتم أهل هذه المنطقة تذكرون اننا حيث نقف اليوم في قلعة الشقيف كان تحت الاحتلال الاسرائيلي، ومن حيث أتينا من النبطية كانت المواجهة وكان العدو الاسرائيلي يستهدف شوارع النبطية بسلاح الرشاش، هذه المنطقة بحاجة الى الكثير وهو ما كنا نتحدث عنه مع الادارات الرسمية ولكن الحمد لله ان لهذه المنطقة رجالا يؤمنون بها ويقومون بالمشاريع والتطوير والتحديث".

وتابع: "منذ أسابيع دعيت وزير السياحة الى زيارة هذه المنطقة وجلنا معه في قلعة الشقيف وفي هذه المؤسسة، التي أوجه تحية الى آل حمدان الذين بنوا هذه المؤسسة المهمة، وهنا نوجه الشكر الى المقاومة التي حررت هذه الارض، هي والجيش اللبناني اليوم خلقوا هذا التوازن مع العدو الأسرائيلي "توازن الردع والرعب"، الذي يبقي هذه المنطقة ويبقي لبنان آمنا، وأمس خرج قائد قوات "يونيفيل" من زيارة للرئيس نبيه بري وصرح أن بناء الجدار على الحدود اللبنانية -الفلسطينية المحتلة سيتوقف، وأنا من هنا من قلعة الشقيف حيث سطرت المقاومة الملاحم البطولية في مواجهاتها مع العدو الصهيوني أوجه التحية لدولة الرئيس بري الذي كانت كلمته في مؤتمر الدول الاسلامية في طهران كلمة مميزة تحدث فيها باسم كل عربي وكل مسلم في هذا العالم، ومن الممكن القول ان أولى نتائج هذه الكلمة والموقف، وقف العدو العمل ببناء الجدار".

وقال: "نحن مقبلون إلى اجراء انتخابات نيابية، وهناك موقف واضح من الرئيس العماد ميشال عون أمام السلك الديبلوماسي منذ ثلاثة أيام عن إجرائها في موعدها والرئيس نبيه بري هو أول المبادرين الى تأكيد إجرائها، ورئيس الحكومة سعد الحريري صرح بوضوح وأكد. ندعو الى إجراء الانتخابات معرفة منا ان لبنان بحاجة الى تجديد وتأكيد حياته الديموقراطية، والمجلس النيابي بحاجة الى الثقة المتجددة من الشعب لاجل ان يستمر في العمل وان يكون هناك حكومة منبثقة منه تحظى باجماع شعبي، وكما تعلمون لبنان لديه تحديات كثيرة غير التحديات السياسية، تحديات اقتصادية، ومالية، لبنان يتحضر للذهاب الى مؤتمرات دولية منها ما هو متعلق بالدفاع ومنها ما هو متعلق باللجوء السوري وغيره وهو الاهم يتعلق بدعم لبنان في وضعه المالي والاقتصادي. لا يستطيع لبنان ان يكسب ثقة المجتمع الدولي من دون ان يعيد احياء الحياة الديموقراطية الفعالة ويجري اصلاح حقيقي بنيوي ويعود حكم القانون هو الاساس ويكون القضاء عادلا ونزيها".

ونوه بقرار مجلس شورى الدولة، "ما اضطر وزير الاتصالات لأن يصدر قرارا بوقف أعمال شركة "gps"، بمد كابلات "فايبر أوبتك"، ونحن قدنا في المجلس النيابي معركة كبيرة في هذا الاطار، وأنا أوجه تحية الى مجلس شورى الدولة والى القضاء، ونحن بالفعل بحاجة لأن نحافظ على وحدتنا الوطنية، ولسنا ضد إشراك القطاع الخاص. أنا وكتلة التحرير والتنمية وبدعم من الرئيس بري كنا رياديين في أن نعد ونقدم اقتراح قانون ونوصله الى الهيئة العامة ليصبح قانونا وهو قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، نحن مع اشراك القطاع الخاص في البنى التحتية وغيرها ولكن تحت سقف القانون وتحت سقف شروط هذا القانون وبشكل واضح وشفاف، وتحية الى القضاء والى معهد المنار الجامعي".

وختم: "نحن نعرف نخوة اللبنانيين ان كان في داخل لبنان او خارجه، فالطبيب الذي أجرى اختبار الذكاء لرئيس جمهورية الولايات المتحدة الاميركية هو طبيب لبناني من آل ناصرالدين وهو مبتكر هذا الاختبار، لبنان منتشر عالميا ودوليا ولديه القدرات على النهوض ولكن يجب ان يعطى الفرصة، وكما قلت لوزير السياحة عندما جاء الى النبطية بعض المبادرات لمؤسساتنا السياحة تعاني من اعطاء التراخيص، اليوم المستثمر اللبناني يأتي الى منطقته ويستثمر بمليوني دولار، وان ذهب الى اي دولة اوروبية اليوم لا يعطوه رخصة فقط انما يعطوه جنسية، وعلينا في القطاع العام وفي الدولة ان نسهل العمل أمام اللبنانيين وان نشعرهم بالثقة والقضاء العادل والقانون الذي يحميهم وهذا ما يوفر ويشجع الاستثمار وهي طريقة وحيدة لجذب المستثمرين الى البلد".

ختاما، تسلم جابر درع المعهد من عطوي وعثمان وقطيش.

Back to Top