Article

Primary tabs

بريطانيا تخشى "صدمة اقتصادية" إن خرجت من الاتحاد الأوروبي

حذر وزير الخزانة البريطانية جورج اوزبورن اليوم، من ان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد_الاوروبي سيعرضها "لصدمة اقتصادية عميقة وعدم استقرار حقيقي"، مشيرا الى ان اتفاقا تجاريا مواتيا بين لندن والاتحاد الاوروبي في هذه الحال، سيكون "وهما".

وقال اوزبورن في خطاب في بريستول (غرب) عرض فيه تقريرا اعدته الخزانة البريطانية حول مخاطر خروج #بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، السيناريوهات المحتملة لنتائج خطوة من هذا النوع بعد استفتاء 23 حزيران.

وقال وزير الخزانة البريطاني ان الخروج من الاتحاد الاوروبي قد يعرض بريطانيا لـ"صدمة اقتصادية عميقة وعدم استقرار حقيقي في الامد القريب".
واضاف "العائلات البريطانية ستدفع ثمنا اقتصاديا باهظا"، موضحا ان كل اسرة بريطانية ستخسر نحو 4300 جنيه استرليني من دخلها سنويا (5400 أورو)، وذلك بشكل "دائم".

وحذر اوزبورن من ان "التجارة والاستثمارات والاعمال ستتراجع"، مشيرا الى ان بريطانيا وفي حال مغادرتها الاتحاد الاوروبي "ستعاني من زيادة في الفقر الى الابد والامر كذلك بالنسبة الى الاسر البريطانية".

واكد اوزبورن ان التفكير في ان بريطانيا يمكنها الحصول على اتفاق تجاري مفيد هو "وهم".

وتصدرت خلاصات خبراء الخزانة عناوين الصحف.
ولم يتردد اوزبورن المؤيد بشدة للبقاء ضمن الكتلة الاوروبية في الحسم في مقال بصحيفة "تايمس"، بالقول ان "الخلاصة واضحة: مغادرة الاتحاد الاوروبي سيلحق ضررا فادحا بالاقتصاد البريطاني وبالاسر".

وفي حال صوت البريطانيون في 23 حزيران على مغادرة الاتحاد الاوروبي، سيعني ذلك مفاوضات مكثفة بين لندن وبروكسل لتحديد اطر العلاقات الجديدة بينهما على صعيد الاقتصادي والتجاري وتنقلات الافراد وغيرها.

Back to Top