Saturday, Jan 18th, 2020 - 08:59:51

Article

Primary tabs

بالتفاصيل.. إليكم ما حصل في جلسة استجواب ميشال سماحة اليوم

ارجئت جلسة استجواب الوزير السابق ميشال سماحة الى الثامن عشر من الشهر الحالي.

وكانت الجلسة عقدت منذ الصباح برئاسة القاضي طاني لطوف وكانت جلسة استجواب تلحق بجلسات الاستجواب السابقة.

وأعاد رئيس المحكمة خلال الجلسة طرح اسئلة كانت قد طرحت في وقت سابق في محاضر سابق واعيد التذكير بها، وتم التركيز في هذه الجلسة على الاتصالات التي كان يجريها سماحة بالمخبر ميلاد كفوري وكيفية حصول هذه الاتصالات ولماذا كان هناك حذر خلال هذه الاتصالات .

وقد حاول سماحة اكثر من مرة ان لا يجيب على الاسئلة ثم قال ان كفوري هو من كان حذراً خلال اجراء هذه الاتصالات.

وقد وجهت المحكمة الى سماحة السؤال التالي: "ماذا تعتبر استهداف المدنيين على المعابر؟".

وهنا رد سماحة: "عمل ارهابي"، فيما اعترض محاميه على السؤال، وبعد ذلك تراجع سماحة رافضاً الاجابة عن السؤال.

وخلال الجلسة قال سماحة انه عرف الآن ان كل ما حصل مع كفوري كان عملية استدراج له، فسأله القاضي سماحة: "كيف عرفت ان كفوري اراد استدراجك ؟"، فلم يجب سماحة عن الموضوع وطلب بان يأتي بمذكرة حول الامر في الجلسة المقبلة.

وعلى ضوء ذلك جرى تأجيل الجلسة الى 18 اشهر الحالي، وقد عارض محامي الدفاع صخر الهاشم وطلب تأجيل الجلسة اربعة ايام اخرى بسبب سفره الى اميركا.

وقد رفض القاضي لطوف رفض طلب الهاشم الذي استهجن الامر واعتبر ان هدف قرار المحكمة هو تسريع محاكمة سماحة، فرفض لطوف كلام الهاشم وقال بأن هذا الكلام غير مقبول ولا يمكنه التشكيك بمصداقية المحكمة، مضيفاً:"نحن من يحدد الاجراءات ومواعيد الجلسات وفي ضغوط اكبر من هذه استطعنا ان نكمل المحاكمات".
Al-Jadeed

Back to Top