Article

Primary tabs

المنشد وليد علاء الدين نجم لبنان في الإنشاد...درع تقديري من بلدته كترمايا وأعمال جديدة قريباً

المنشد وليد علاء الدين نجم لبنان في الإنشاد...درع تقديري من بلدته كترمايا وأعمال جديدة قريباً

صوته كان جواز سفره إلى الشارقة للمشاركة في برنامج منشد الشارقة، تميّز في الأداء وصوت يحاكي الروح ويلمس الإحساس ..إنّه صوت المنشد وليد علاء الدين إبن بلدة كترمايا في إقليم الخروب الذي مثّل لبنان في الدورة العاشرة من البرنامج الآنف ذكره وفاز بالمركز الرابع، بالرغم من ثناء اللجنة المتواصل على أدائه ودعم الجمهور له إلا أنّ التصويت لم يسعفه، ولكن ذلك لا يمنع أنّه كان المنشد الذي تفعل معه الجمهور وأدهش بأدائه المحترف اللجنة والضيوف والقيمين.
طوال فترة البرنامج حصل وليد على دعم بلدته والجمهوروالإعلام اللبناني ، خاصةَّ أبناء بلدته الذين جيّشوا أنفسهم لدعمهم. وليد إبن البلدة البار وبعد فترة من عودته، نظمت بلدية كترمايا برئاسة المهندس محمد نجيب حسن إحتفالاً تكريمياً لمنشد رفع إٍسم بلدته وشرّف أبنائها، وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات وأبناء البلدة ووسائل الإعلام.
وخلال الإحتفال ألقى وليد كلمة تحدث فيها عن التجربة التي خاضها وكيف عكس أجمل صورة عن بلده خلال فترة أربعين يوماً من تواجده في الشارقة. وقال : "قد قيل أنّ التزود بالثقافة والعلوم هو الغذاء الأوّل للعقل وكذلك الأصوات والأنغام فهي غذاء للقلب وعواطفه وأشجانه. و أضاف : " من هنا كان للإنشاد التأثير الإيجابي في نفس ووجدان وقلب من يسمعه. ومن هنا كان الإنشاد إرشاداً ودعوة و الكلمة الطيبة و اللحن الجميل تستطيع أن تستميل قلباً مهما كان قاسياً."
وأشار علاء الدين إلى أنّه إنطلق في الإنشاد مع فرقة الفجر، حيث أحيوا العديد من المناسبات في مختلف المناطق اللبنانية ، وأنّه منذ ثلاثة أشهر تقدّم للإشتراك في برنامج منشد الشارقة ونال شرف تمثيل لبنان، لافتاً إلى أنّ التجربة كانت جيدة وعلّمته الكثير وتعرّف خلالها على منشدين مبدعين.
وصرّح علاء الدين أنّه بصدد التحضير لإصدار أعمال جديدة منها قديمة سيعمل على تجديدها وأخرى سيتعاون من خلالها مع عدد من الشعراء. وشكر منشد لبنان وليد علاء الدين حاكم إمارة الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ومؤسسة الشارقة للإعلام و إدارة برنامح "منشد الشارقة" على الجهود التي بذلوها، متمنياً أن تبقى الامارة منارة الثقافة العربية.
كما توجّه بخالص التحية والتقدير لرئيس بلدية كترمايا وأهلها لتكريمه ودعمه طوال فترة البرنامج، ولم ينسى الأساتذة الإعلاميين الذين واكبوا مسيرته منذ اللحظة الأولى و الذين لولاهم لما ظهرت مشاركته في الوسط اللبناني بهذه القوة وبهذا الدعم. و خصّ بالشكر أستاذ الموسيقى ومدرّب الصوت المدرب طوني بايع الذي دعمه وقدّم له النصح وشجعه خلال تمثيله لبنان في البرنامج .
وحرص علاء الدين على شكر المواكبة الإعلامية المستمرة لكلّ من الإعلاميين :
- الأستاذ وسيم عرابي و تلفزيون لبنان وموقع lebanon 24
- الأستاذ ربيع شنطف وتلفزيون المستقبل
- جريدة اللواء
- الأستاذة خديجة الحجار و جريدة المستقبل
- الأستاذ أحمد منصور وموقع بوابة الاقليم
- الأستاذة سارة شحادة وموقع فينيقيا
- الأستاذة ريم شاهين و موقع choufijdid
- إذاعة الفجر و الأستاذ محمد العرب
- الأستاذة نيللي السيد و الأستاذة وفاء حمدان و أسرة مجلة المرصاد
- الأستاذة عبير بركات و موقع الكلمة أونلاين
- المصور فيكان تشابريان و موقع أنت وين
- الأستاذ وائل خليل و موقع Lebanongate
- الأستاذة ميراي عيد ومجلة وموقع Private magazine
- الأستاذ شربل كرم وموقع عفكرة
- الأستاذ جان فريسكور و موقع شارع الفن
- صفحة هنا بيروت
- أسرة موقع أنا هون
- موقع البهاء الإخباري

وتخلّل اللقاء عرض شريط مصوّر عن المنشد وليد علاء الدين وكلمات بإسم البلدية وأهل البلدة.

Back to Top