Article

Primary tabs

السينما تعود إلى عكار بمهرجان ثقافي وبيئي

بعيدا عن الصورة النمطية عن عكار بكونها المنطقة الاكثر حرمانا في لبنان، تشهد بلدة القبيات مبادرة ملفتة عبر تنظيم "ريف - أيام بيئية وسينمائية" حيث يُقام مهرجان للسينما ضمن دورة أطلق عليها "صفر" كونها المرة الاولى التي تشهد مهرجانا للسينما وفق المواصفات المعتمدة عالميا في هذا المجال، وهي من تنظيم وإشراف الصالون الثقافي ومجلس البيئة بالتعاون مع جمعية السينما "بيروت دي سي" و"مهرجان طرابلس للأفلام".
الملفت بأن المبادرة المذكورة تُخرج الاحتفالية للعروض السينمائية من دائرة المركز المديني لتلتقي مع أهل الريف في لبنان، خصوصا بعدما أقفلت دور السينما أبوابها في المناطق النائية، كما تلقي الضوء على غنى الريف اللبناني الساحر بالأفكار السينمائية والقصص والشخصيات التي قد تصلح لمعالجة سينمائية روائية أو وثائقية .

مهرجان السينما ينطلق مساء اليوم في طاحونة موسى في ساحة القبيات، حيث يتضمن البرنامج استعراض مجموعة أفلام قصيرة لبنانية تدور أحداثها في الأرياف في حضور مخرجيها، على ان تلي العروض نقاشات بين الجمهور وصانعي الأفلام.
إشارة إلى أن الأعمال التي ستُعرض الليلة قد صوّرت في مناطق ريفية مختلفة في لبنان، وتعكس ما يختزنه كل مكوّن جغرافي من ثراء اجتماعي- ثقافي، كما تُظهر القضايا التي تتميز بها عن العاصمة بيروت والمدن الأخرى.
كما من المنتظر ان تتحول الطاحونة الاثرية (طاحونة موسى) إلى فضاء ثقافي تُعرض فيه الأفلام المشاركة في الدورة السينمائية الاولى على ان تلي العروض نشاطات وعشاء ذات طابع قروي، بالإضافة إلى جلسة تعريف بتاريخ الطاحونة، بعملها كما بعملية ترميمها التي جرت مؤخراً، الملفت بان التعريف سيترافق مع عرض حي وعملي لعملية طحن القمح وإعادة استعماله في منتجات غذائية.
أما غدا الاحد فسيتميز بكونه يوماً بيئياً، يبدأ في ساعات النهار الأولى لينطلق المشاركون في جولة بيئية للتعرف على كنوز الطبيعة في عكار، حيث سيسير الملتقون في جبال ووديان ويمرون بغابات أشجار يندر وجودها إلّا في هذه المنطقة من لبنان كالشوح الكيليكي الموجود فقط في عكار والضنية إضافة إلى التعريف بغابة الأرز في عكار وغابة أشجار اللزاب والعزر، وتتختم الجولة بغداء قروي في الطبيعة تُقدم فيه أطباق تقليدية يشتهر بها أهالي عكار.

المصدر: لبنان 24

Back to Top