Article

Primary tabs

الخطايا الـ7 لريال مدريد في الليغا

مع إسدال الستار على المرحلة الأولى من الليغا، ظهر ريال مدريد بشكل سيّء لم يعتده مشجعو الفريق منذ سنوات. وأسباب هذه الصورة، هي الخطايا السبع التي عانى منها الفريق الملكي.

1- أول الخطايا هي النقاط المهدرة على ملعب سانتتياغو بيرنابيو. فالفريق حصد 15 نقطة من أصل 28 بعد فوزه على إسبانيول، إيبار، لاس بالماس، ملقة، إشبيلية وتعادل مع فالسنيا وليفانتي، فيما خسر 3 مباريات أمام ريال بيتس، برشلونة، وفياريال.

2- الخطيئة الثانية هي القحط التهديفي؛ فهدافو الفريق لم يسجل أي منهم أكثر من 4 أهداف. وفي قائمة هدافي الليغا لا وجود للاعب مدريدي في أسماء اللاعبين الـ25 الأوائل.

3- الخطيئة الثالثة، لعنة الإصابات التي طاردت نجمه الويليزي غاريث بيل، الذي غاب عن المرحلة الأولى من الليغا بشكل شبه كلي. بيل شارك فقط في 8 مباريات كأساسي واستبدل في 5 منها.

4- الخطيئة الرابعة هي تراجع أداء مدافعه البرازيلي مارسيلو، والمصيبة أن بديله ثيو هيرنانديز لا يقدم أداء أفضل منه.

5- الخطيئة الخامسة، زيدان قليل الحيلة؛ فالمدرب الفرنسي لا يحسن من أداء اللاعبين في الشوط والثاني، وتبديلاته لا تقدم المطلوب، ويصر على عدم التعاقد مع أي لاعب جديد.

6- الخطيئة السادسة، القادمون الجدد؛ فكل اللاعبين الذين تعاقد معهم الريال في الصيف الماضي لا يقدمون أداء جيدا، ولا يشاركون مع الفريق إلا ما ندر.

7- وآخر الخطايا هي ملحمة الدقائق الأخيرة التي قدمها الريال الموسم الماضي. هذا الموسم لم يسجل ريال مدريد أي هدف بعد الدقيقة الـ85.

Back to Top