Article

Primary tabs

أنقذته من التشرّد والضياع.. فكافأها بطعنها وإبنها حتى الموت!

"اتقي شر من أحسنت اليه".. مثل شهير ينطبق على هذه السيدة التي انتشلت شاباً من حالة التشرد والضياع في الشوارع وقدمت له المساعدة واستضافته في منزلها تطعمه وتأويه وتنفق عليه، فقابل الجميل بجريمة مروعة راحت ضحيتها هي وابنها.

في التفاصيل، ارتكب المشرّد هارون باري جريمة مروعة بحق السيدة تراسي ويلكنسون وابنها بيرس (13 عاماً)، حيث قام بطعنهما حتى الموت في منزلها بمدينة برمنغهام البريطانية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، قامت السيدة تراسي وزوجها بيتر باصطحاب المشرد لمنزل العائلة وساعدوه ووجدوا له وظيفة بعدما عثروا عليه نائماً بجوار المنزل في صندوق من الورق المقوي. وبعد فترة، ارتكب جريمته المروعه في غياب زوج السيدة.

وأصدرت المحكمة حكماً يقضي بسجنه مدى الحياة.

وكان القاتل المشرّد قد تم طرده من دار للأيتام في ورسسترشاير لمهاجمته الأطفال وسرقة سيارة أحد الموظفين بالمؤسسة، كما أفادت التحريات أن المشرد لديه نزعة دموية وميول للقتل والعنف نتيجة نشأته غير السوية واختلاله النفسي.

Back to Top